أخر خبر

تريندينغ | مغني فلسطيني يستفز المغاربة ويلقي بـ “العلم” في الأرض

تريندينغ| بسبب العلم المغربي.. هجوم على فنان فلسطيني جزائري

أثار المغني الفلسطيني الجزائري سانت ليفانت، استياء عدد كبير من المغاربة، وذلك بعد إقدامه على رمي العلم المغربي على الأرض خلال إحياء حفل ضمن مهرجان غناوة بالمغرب.

ظهر المغني الفلسطيني “سانت لوفانت” في الفيديو وهو يحمل العلم المغربي في حفله بطلب من الجمهور، قبل أن يرميه على الأرض بطريقة اعتبرها كثيرون مستفزة.

تصرف أثار غضب المغاربة وعرّض “سانت ليفانت” لانتقادات لاذعة، على حسابه الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، معتبرين أنه إساءة واضحة وإهانة للمملكة المغربية، مع مطالبته بتقديم اعتذار رسمي.

بدوره تفاعل المغني مع هذه الانتقادات، حيث قدم على حسابه الرسمي في “انستغرام”، اعتذار جاء فيه: “أعتذر للمغرب وشعبه على سوء الفهم الذي اعتبره البعض إساءة للبلد، احترامي وتقديري لكم، لن يجعلني أقوم بهذا الفعل عمدا.. كنبغيكوم بزاف”.

لكن اعتذاره لم يكن كافيا على ما يبدو، وهذا كان واضحا من خلال التعليقات

سلمى” مثلا قالت: “هو اعتذر من بعد لكن اعتذارو مرفوض”.

News

                                                             مغني فلسطيني يستفز المغاربة ويلقي بالعلم في الأرض/ فيسبوك

“راني” كذلك رفضت الإعتذار قائلة: “هو أساء للعلم المغربي كان المفروض يطرد على الفور .بالرغم من الاعتدار فهو مرفوض جملة وتفصيلا”.

News

                                                           مغني فلسطيني يستفز المغاربة ويلقي بالعلم في الأرض/ فيسبوك

“صديق حميمو” من جهته كتب: يقدمون على الاهانة لربح البوز و المال ، و يتقدمون باعتذار لربح المسامحة ، ملينا من هاته الطاهرة المتعفنة ، حتى و لو سمح له الساهرين على حماية الوطن ، لن نسمح له كشعب …”

News

                                                        مغني فلسطيني يستفز المغاربة ويلقي بالعلم في الأرض/ فيسبوك

“الجليل” : “لقد قدم اعتذارا باردا…ولكن هذه صفعة على جبين المنظمين الذين تنصلوا من دعوات الشعب المغربي برفض إقامة المهرجان فاجأهم الرد على قفاهم شكرا تعيشوا وتاخذوا غيرها”

News

                                                      مغني فلسطيني يستفز المغاربة ويلقي بالعلم في الأرض/ فيسبوك

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى