أخر خبر

برعاية كايسيد.. انطلاق الجولة الثانية من مبادرة ” حوارنا سلام ” بأسيوط

شهدت محافظة أسيوط انطلاق فعاليات الجولة الثانية لمبادرة “حوارنا سلام” لقبول الآخر ونبذ خطاب الكراهية والذى تنفذها اللجنة المصرية للعدالة والسلام التابعة لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك ، بالتعاون مع الاتحاد العربي للتطوع وبرعاية مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات “كايسيد”بمشاركة بعض القيادات التنفيذية والدينية والشعبية والعشرات من شباب أسيوط .
وقال القمص مرقس يوسف مدير مكتب العدالة والسلام باسيوط ان فعاليات الجولة الثانية للمبادرة استمرت لمدة 3 ايام متواصلة خلال شهر يونيو تضمنت عقد لقاءات وندوات توعية عن نبذ العنف وقبول الاخر ونشر السلام بالاضافة الى ندوات كيفية مواجهة الشائعات والتعامل مع حروب الجيل الرابع بمشاركة بعض الاساتذة والمتخصصين وذلك بمقر كنيسة جراحات القديس فرنسيس ” سانت تريز ” التابعة للرهبنة الفرنسيسكانية بمصر داخل إيبارشية أسيوط. ، وكان فى استقبال الشباب بالكنيسة الأب الفونس مرزوق الفرنسيسكاني ،حيث تشهد الكنيسة الاحتفال بمرور 100 عام على انشاء الكنيسة 1924،و مرور 800 عام على جراحات القديس فرنسيس المسمي على اسمه الكنيسة ، كما تضمنت فعاليات اليوم الثانى التى اقيمت بقاعة السمائيين الملحقة بمطرانية اسيوط للاقباط الكاثوليك ،حوار عن السلام بمشاركة رجال الدين الاسلامى والمسيحى وبعض القيادات الطبيعية والشباب ثم مشاهدة بعض الفقرات الفنية والاغانى الوطنية فى جو يسوده الحب والسلام بحضور الشيخ عمرو عبد الرحيم عبد العال محمد رئيس لجنة الخطاب الديني لبيت العائلة المصرية عضو اللجنة العليا للمصالحات بالأزهر الشريف رئيس وحدة لم الشمل بالأزهر فرع أسيوط و القمص إيليا فرنسيس وكيل مطرانية الاقباط الكاثوليك بأسيوط و د.أسماء عبد الرحمن أستاذ الأدب الشعبي بكلية الآداب ومستشار جامعة أسيوط للثقافة ومجدي نجيب وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بأسيوط وأحمد السويفي وكيل وزارة الشباب والرياضة بأسيوط،والدكتور سمير عبد التواب رئيس الهيئة المصرية لتنشيط السياحة بأسيوط .
وأكد عقيل اسماعيل عقيل المنسق العام للاتحاد العربي للتطوع ان فعاليات الجولة الثانية اختتمت ببعض الزيارات الميدانية لمتحف مدرسة السلام بمدينة اسيوط والذى يضم مجموعة متنوعة من الاثار الاسلامية والقبطية والفرعونية والتى تمثل خير شاهد على تاريخ وحضارة محافظة اسيوط ،كما شاهد الحضور العديد من الاثار الفرعونية والمقتنيات النادرة والكتب والمخطوطات والبرديات التى تحكى تاريخ محافظة اسيوط على مر العصور ،كما تم زيارة فرع مكتبة مصر العامة التابعة لمحافظة اسيوط والتى تزخر بجموعات متنوعة من الكتب النادرة والمتنوعة وشهد الشباب المشارك فى الفعاليات ندوة تثقيفية عن السلام ونبذ العنف وقبول الاخر بمشاركة هاجر محروص مدير المكتبة و رئيس الهيئة المصرية لتنشيط السياحة بأسيوط والقمص مرقس يوسف مدير مكتب العدالة والسلام باسيوط .
كما تم زيارة معهد الملك فؤال الاول بحى شرق أسيوط ، وكان فى استقبال وفد ” حوارنا سلام ” الشيخ محمد علم الدين مدير المعهد ،وتم خلال الزيارة تفقد اقسام المعهد التاريخية وبعض الحجرات الدراسية للطلاب ومسجد المعهد الذى بناه الملك فؤاد الاول منذ أكثر ما يقرب من مائه عام وتحديدا عام 1930، ويعد نواة أول معهد ديني في محافظة أسيوط، بل في صعيد مصر كلها، وهو تحفة معمارية أندلسية الطابع وتتكون تلك التحفة المعمارية من ثلاث مبان، يختص المبنى الأول بالدراسة، ويتكون من الفصول الدراسية وقاعات عرض الأفلام العلمية، وأربعة معامل لعلوم الأحياء والكيمياء والفيزياء وتضم حفريات أثرية ومواد علمية منذ نشأة المعهد، ويتوسط هذا المبنى حديقة مستطيلة بها نافورة رخامية بديعة الصنع، أما المبنى الثاني فهو مسجد كبير استخدم لتعليم الطلاب الخطابة، له مئذنة شاهقة الارتفاع تبلغ 30 مترًا، وخطب به كبار العلماء .
وأوضحت ناهد عزيز المدير التنفيذى للجنة العدالة والسلام بأسيوط ،أن مبادرة ” حوارنا سلام ” تهدف إلى نشر رسائل توعوية تعزز قبول الاختلاف، ومناهضة خطاب الكراهية، واحترام الآخر وتعزيز القيم الإيجابية بالمجتمع وذلك بمشاركة حوالي 300 شاب وفتاة في محافظة أسيوط من سن ١٨: ٤٥عام متنوعي الفئات والثقافات بحيث يتم مراعاة الاختلاف الجندري والعقائدي والثقافي (ذكور واناث، مسلمين ومسيحيين، أصحاء وذوي احتياجات خاصة،.. .) وغيرهم وذلك خلال الفترة من مارس إلى أغسطس ٢٠٢٤م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى