أخر خبر

محافظ كفرالشيخ يتابع تقديم طلبات التصالح على مخالفات البناء

تابع اللواء جمال نورالدين، محافظ كفرالشيخ، تقديم طلبات المواطنين للتصالح على مخالفات البناء بسيارة المركز التكنولوجى المتنقل، بقرية المنشاه الكبرى، بمدينة قلين، وذلك للإستفادة من خدمات المراكز التكنولوجية المتنقلة، هذا بالإضافة إلى تقديم الخدمات المتنوعة، وإصدار التراخيص الفورية، للتيسير على متلقى الخدمات وأصحاب المحال التجارية الذهاب إلى مقر المركز التكنولوجى الثابت لتوفير الوقت والجهد والمال.

قال محافظ كفرالشيخ، أنه يتم تسيير سيارة المركز التكنولوجى المتنقل بجميع مراكز ومدن المحافظة، لتلقى طلبات التصالح على مخالفات البناء، وإصدار التراخيص والخدمات المتنوعة، مشيرًا أن سيارة الخدمات المتعددة للمركز التكنولوجى المتنقل، مزودة بطاقم عمل مكون من 2 موظف شباك، وموظف خزانة إلكترونى ليتم الدفع إلكترونيًا من خلال الفيزا، وماكينة نداء آلى لترتيب دور متلقى الخدمة، لمواكبة التطور التكنولوجى نحو التحول الرقمى، وميكنة الخدمات الحكومية، وتنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية فى تسهيل الخدمات المقدمة للمواطنين.

أوضح محافظ كفرالشيخ، أن سيارة المركز التكنولوجى المتنقل تقدم طلبات شهادة بيانات التصالح على مخالفات البناء، لافتًا أنه يتم توجيه سيارات المركز التكنولوجى المتنقل لتقديم الخدمات المتعددة، فى إطار تكليفات القيادة السياسية بتطوير خدمات المواطنين، وتعاون كافة الجهات مع وزارتى التخطيط والتنمية الإقتصادية والتنمية المحلية، للإرتقاء بالخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين من خلال المراكز التكنولوجية، وتقديم الخدمات بالمناطق النائية والقرى، ومناطق التجمعات السكنية المزدحمة، لتخفيف الضغط على المراكز التكنولوجية الثابتة، وتوسيع دائرة إنتشار المراكز التكنولوجية بالمحافظة.

ومن جانبه، قال الدكتور عمرو البشبيشى، نائب محافظ كفرالشيخ، أنه يتم إستقبال طلبات المواطنين للتصالح فى مخالفات البناء طبقًا للقانون رقم 187 لسنة 2023 ولائحته التنفيذية، بالإضافة إلى تقديم جميع خدمات السداد من دفع إيجار وأقساط، وكافة أنواع التراخيص «محلات واشغالات، وإعلانات، هدم، بناء، تعليه، ترميم، تعديل»، وطلب توصيل مرافق كهرباء ومياه، وطلبات المطابقة الخاصة بالهيئة الهندسية، والاشتراطات البنائية الجديدة، فضلًا عن خدمات تراخيص المحلات الجديدة على قانون 154 لسنة 2019، لتوفير كافة سبل الراحة، بالإضافة إلى مواكبة عصر التطور التكنولوجى، والتحول الرقمى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى