أخر خبر

حجب موقع مجلة “هارفارد” الأمريكية بسبب مقال “النكبة”

حجب مجلس إدارة “كولومبيا لو ريفيو” موقع المجلة البحثية الحقوقية بعد أن رفض محرّروها الطلاب حذف مقال أكاديمي لمحامٍ حقوقي فلسطيني يتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية في غزة ودعم نظام الفصل العنصري.

ونشر موقع “ذي إنترسبت” تقريراً تناول فيه رفض محرري مجلة جامعة كولومبيا للمراجعة القانونية “كولومبيا لو ريفيو” حذف مقال عن فلسطين، ما دفع مجلس إدارة الجامعة إلى حجب الموقع بالكامل.

 وقررت مجلة “هارفارد لو ريفيو” سحب مقال كتبته المحامي ربيع إغبارية، في نوفمبر، بعد تحريره كاملاً، وهو أول مقال لفلسطيني ينشر في هذه المجلة المرموقة.

وذكر التقرير أن مقال إغبارية، الذي يسعى لتأسيس مفهوم “النكبة” الفلسطينية كإطار قانوني، خضع لتدقيق ورقابة مشددة قبل أن يقرر مجلس إدارة “هارفارد” رفعه وعدم نشره.

ثم طلب منه محررون في “كولومبيا لو ريفيو” كتابة مقال جديد مكون من 100 صفحة، عمل عليه لمدة خمسة أشهر، إلا أن مجلس إدارة المجلة قرر في النهاية تجميده بعد نشره بوقت قصير.

 ووفقاً لما نقلته “ذي إنترسبت”، فإن عملية التدقيق والمراجعة التي تعرض لها المقال تعكس استثناءً لحرية الأكاديمية المتعلقة بفلسطين وتعبر عن ثقافة إنكار مؤسفة للنكبة.

وأفاد سبعة من المحررين الذين عملوا على المقال بأن مجلس إدارة المجلة ضغط على قيادة التحرير لتأخير النشر أو عدم نشر المقال. وبعد نقاشات داخلية، قام المحررون بنشر المقال على موقع المجلة، لكن المجلس رد بحجب الموقع بالكامل.

وفي السياق ذاته، حصلت وكالة أسوشييتد برس على رسالة بعثها مجلس الإدارة، إلى محرري المجلة، عبّر فيها عن “قلقه” من أنّ المقال الذي يحمل عنوان “النكبة كمفهوم قانوني”، لم يمر “بالعمليات المعتادة للمراجعة واختيار المقالات”، كما أنّ عدداً من “المحررين الطلاب لم يعلموا بوجوده”.

 كذلك برّر المجلس تعليق الموقع بالقول إنّه يهدف إلى “الحفاظ على الوضع الراهن ومنح المحررين الفرصة لمراجعة المقال، فضلاً عن توفير الوقت للمجلة لتحديد كيفية المضي قدماً”.

ورأى إغبارية في رسالة أنّه من الواجب النظر إلى تعليق موقع “كولومبيا لو ريفيو” على الإنترنت باعتباره “نموذجاً مصغراً لقمع استبدادي أوسع نطاقاً يحدث في جميع الجامعات في الولايات المتحدة”.

وفي مقاله “النكبة كمفهوم قانوني” اتهم طالب الدكتوراه الفلسطيني في جامعة هارفارد، ربيع إغبارية، دولة الاحتلال بارتكاب سلسلة من “الجرائم ضد الإنسانية”، ودعا إلى وضع إطار قانوني جديد “يصوّر البنية المستمرة للاستعباد في فلسطين، ويساعد في استنباط صياغة قانونية للوضع الفلسطيني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى