أخر خبر

عضو تحالف الأحزاب يدعو للاصطفاف خلف الدولة

قال محمد غزال رئيس حزب مصر٢٠٠٠ وعضو تحالف الأحزاب المصرية، أن الحوار الوطني يمثل “رأس الحرية” في الجمهورية الجديدة، ليس فقط على مستوى الإصلاح السياسي وإنما له دور كبير ومحوري في تعزيز لغة الحوار ودعم ما أسماه بـ “ديمقراطية المساحات المشتركه”، وبأنه بعد مرور عامان على الحوار الوطني يمكننا القول بشكل صريح بأن مصر ما بعد الحوار الوطني لم تعد كمصر قبله، وبأن الحوار الوطني سيظل علامة فارقة في الحياة السياسية المصرية وفي التاريخ المصري الحديث

ودعا الشعب المصري بكل مكوناته الحزبية والمهنية والنقابية إلى التنبه والوقوف معا خلف الدولة المصرية وهي تواجه هذا المخطط الذي يستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وحيا الموقف الشجاع والقوى للرئيس عبد الفتاح السيسى الذى أتسم بالوضوح والصراحة وكشف فيه أبعاد المخطط ، معلنا رفضه ورفض مصر لتصفية القضية الفلسطينية مقررا أن الأمن القومي المصري خط أحمر.
جاء ذلك خلال فعاليات جلسة نقاشية للقوي السياسية قامت بتنظيمها شبكة “أخر خبر”

وأوضح محمد غزال, أن الوضوح والمكاشفة والصراحة والحسم فى بيانات رئيس الجمهورية وتصريحاته منذ السابع من أكتوبر وحتى الآن آفاق الشعوب العربية والإسلامية وشعوب العالم الحر على خطورة المخططات الغربية في تصفية القضية الفلسطينية بجعل أرض فلسطين بدون شعبها الصامد المقاوم على مدى 75 عاما قدم فيها آلاف الشهداء.

وأكد رئيس حزب مصر٢٠٠٠، علي أنّ الرئيس عبدالفتاح السيسي كشف مخططات الحكومة اليمينية المتطرفة في إسرائيل مع بعض الدول الغربية الكبرى في التطهير العرقي بإخلاء أرض فلسطين من شعبها وفي المرحلة الأولى التهجير القسري للفلسطينيين من سكان قطاع غزة تجاه سيناء وتوطينهم هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى