أخر خبر

الصحة تٌدشن المرحلة الثانية من مبادرة مكافحة الأورام السرطانية

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، مراسم توقيع مذكرة التفاهم الثلاثية بين، الهيئة المصرية للشراء الموحد، والهيئة العامة للتأمين الصحي، وشركة روش، لتدشين المرحلة الثانية من مبادرة مكافحة الأورام السرطانية، والتي تم توقيعها اليوم على هامش المؤتمر والمعرض الطبي الإفريقي “صحة أفريقيا Africa Health ExCon” في نسخته الثالثة، والذي يعقد خلال الفترة من 4-6 يونيو، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وتشريف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية، بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية- مركز مصر للمعارض بالقاهرة، تحت شعار “بوابتك نحو الابتكار والتجارة”، وهو الحدث السنوي الأكبر بمجال الصحة على مستوى أفريقيا، الذي يستعرض الخبرات والإسهامات الدولية لتعزيز القطاع الطبي داخل القارة السمراء.

وعلى هامش الاتفاقية، شارك الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، في جلسة نقاشية ضمت كلا من، اللواء طبيب بهاء زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، الدكتورة هانيا محمود الرئيس التنفيذي لشركة كليني لاب، ولليان كنعان مدير عام شركة روش، ودكتور تامر خيرت مدير التسويق الإقليمي بشركة سيمنز هيلثنيرز، ودكتور عماد حمودة رئيس اللجنة الطبية لتنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية لمكافحة الأمراض السرطانية، وخالد عبد العزيز القائم بأعمال رئيس اللجنة الطبية بمبادرة الأورام السرطانية.

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار، إن الدولة المصرية تولي أهمية كبرى لصحة المصريين، ومن هذا المنطلق تأتي المبادرات الرئاسية التي يتم إطلاقها بما في ذلك مبادرات مكافحة الأورام السرطانية، وأضاف أن هناك جهودا كبيرة تبذلها الفرق الطبية المدربة بالمحافظات المختلفة لتفادي السرطانات طبقا للدراسات الأخيرة عن نسب انتشار الأمراض السرطانية في مصر.

وأوضح عبد الغفار أن الكشف المبكر للأورام السرطانية كفيل بخفض الأعباء الاقتصادية الناتجة عن تكلفة علاج المرضى، فضلا عن زيادة نسب شفاء المصابين.

وقالت هانيا محمود الرئيس التنفيذي لشركة كليني لاب، سبق لنا التعامل مع وزارة الصحة المصرية منذ 41 عاما، كما كان لنا الشرف أن نعمل ضمن فريق المبادرة الرئاسية لمكافحة فيروس سي، والآن نشترك في مكافحة الأمراض السرطانية.

وقالت الدكتورة ليليان كنعان مدير عام شركة روش، “أهنئ مصر للانضمام للوكالة الدولية لأبحاث السرطان، وهو ما يعكس جهود الحكومة في هذا المجال وطرق الوقاية منه بالتعاون مع روش في إطار إقرار منظمة الصحة العالمية، وتعد هذه خطوة مهمة تتسق مع مبادرات وزارة الصحة المصرية على مدار السنوات الماضية كمبادرة فيرس سي”.

وأضافت: نستكمل اليوم تدشين المرحلة الثانية من مبادرة الكشف المبكر على الأورام، لتفادي معاناة المريض والإجراءات الصحية، مما يخفف من العبء على الاقتصاد المصري مؤكدة على أن وزارة الصحة تتخذ خطوات جادة في هذا الشأن لمكافحة الأورام السرطانية إذ بدأت مصر رؤيتها طويلة الأجل للنظام الصحي في البلاد.

وقال الدكتور تامر خيرت مدير التسويق الإقليمي بشركة سيمنز هيلثنيرز، أن أول خمس سنوات من الكشف عن السرطان مهم جداَ لإنقاذ حياة المريض، وهو ما تحرص عليه الشركة من خلال الأنشطة المختلفة وإدارة حملات التوعية، لاسيما حول الأمراض السرطانية الأكثر انتشاراً مثل البروستاتا في الرجال فوق الخمسين عامًا.

وقال الدكتور عماد حمودة رئيس اللجنة العلمية لمبادرة الكشف المبكر وعلاج الأمراض السرطانية في المبادرة الرئاسية، يشرفني أن اتواجد في المرحلة الثانية من مبادرة علاج الأورام السرطانية للكشف على الجمهور من سن ١٨ إلى ٥٠ عاما حرصا على صحة المواطن.

من جانبه أكد خالد عبد العزيز القائم بأعمال المدير التنفيذي لمبادرة الكشف المبكر وعلاج الأورام السرطانية التي تستهدف تشخيص الأمراض مبكرا لإنقاذ النساء والرجال فوق ١٨ عاما من خلال البدء باستبيان للمريض مرورا بالتشخيص والإشاعات وصولا إلى الكشف عن الورم في مرحلة مبكرة، اعتمادا على ٨ ركائز منها التوعية والكشف والفحوصات ومتابعة المرضي، وإدارة بيانات لخلق الخطط المستقبلية وتدشين مراكز للكشف وتشخيص المرضي، وإعداد مراكز لتدريب الكوادر، أخيرا مرحلة البحث العلمي.

وأوضح الطرق المختلفة للتسجيل في المبادرة، حيث يمكن ذلك من خلال الاستبيان في الوحدات الصحية أو من خلال موقع المبادرة لتسهيل الوصول الفحوصات الخاصة بالمواطن وإعلامه بنتائج الفحوصات أما عن تجهيز ومتابعة المستشفيات، شدد عبد العزيز على توجه الدولة نحو إعداد وصيانة البنية التحتية، لضمان تقديم أفضل خدمة للمواطنين، مما أسفر عن نتائج إيجابية في المرحلة الأولي والتي شملت 9 محافظات.

وأشار القائم بأعمال المدير التنفيذي لمبادرة الكشف المبكر وعلاج الأورام السرطانية، إلى أن المرحلة الثانية ستغطى 9 محافظات لبدء المبادرة ومن ضمنها التوعية مثل تحويل المواطنين لخدمات الإقلاع عن التدخين، مستعرضًا نتائج المبادرة حتى الآن في المرحلة الأولى والثانية، حيث تم تقديم 4.3 مليون استبيان وعمل فحص رئة لنحو 48 ألف مواطن و187 ألف فحص على البروستاتا، كما تحويل 225 ألف مواطن للإقلاع عن التدخين.

ومن جانبه ثمن اللواء طبيب بهاء زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، الجهد المبذول في هذه المبادرات الصحية خاصة شركة روش لما تبذله من مجهود في تنفيذ المبادرة.

 

The post الصحة تٌدشن المرحلة الثانية من مبادرة مكافحة الأورام السرطانية appeared first on العالم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى