أخر خبر

يُلقبان بالشيخان.. نجمان مسلمان يقودان حلم التتويج بلقب الـ NBA لهذا العام

إيرفينغ وبراون.. مسلمان يحلمان بلقب جديد في الـ NBA

في نهائي دوري كرة السلة الأمريكي الـ NBA لعام 2024، سيواجه كيري إيرفينغ من فريق دالاس مافريكس جايلين براون من فريق بوسطن سيلتيكس. يعتبر هذا اللقاء بين اللاعبين البارزين من أهم الأحداث في البطولة نظرًا لتاريخهم الشخصي والمنافسة الشديدة بين فريقيهما، فضلاً عن اعتناق كل منهما الإسلام، ومواقفهما المثيرة للجدل.

إيرفينغ وبراون لعبا معًا في بوسطن سيلتيكس قبل انتقال إيرفينغ إلى دالاس مافريكس. رغم أن إيرفينغ غادر بوسطن في ظروف صعبة، إلا أن العديد من لاعبي بوسطن، بما في ذلك براون، لا يزالون يحتفظون بعلاقة جيدة معه.

عاد دالاس مافريكس من مينيابوليس ببطاقة تأهله الى نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين لأول مرة منذ أن توج بلقبه الأول والوحيد عام 2011 بقيادة الألماني ديرك نوفيتسكي ومدربه الحالي جايسن كيد، وذلك بعد حسمه سلسلة نهائي المنطقة الغربية 4-1 بفوزه الكبير الخميس على مينيسوتا تمبروولفز 124-103.

وقال إرفينغ الذي سيخوض النهائي للمرة الرابعة في مسيرته بعدما خسر في 2015 و2017 مع كافالييرز وتوج باللقب مع الأخير عام 2016، إنه كان “ملء الثقة حين خلدت الى النوم في الأمس، راودني الشعور بأننا سنقدم إحدى أفضل مبارياتنا”.

وكان إيرفينغ قد أشار إلى كونه مسلما في وقت سابق، وأكد أنه يصوم خلال شهر رمضان المبارك، ويُعد ذلك أحد واجباته تجاه الله، بحسب وصفه.

وقال سابقاً عن إشهار إسلامه في العام 2021:”أشارك في رمضان مع الكثير من إخواني وأخواتي المسلمين، إنه التزام بواجبي لله، يسعدني أن أكون جزءا من مجتمعي وأقوم بالأشياء الصحيحة. لذا فإن الصوم هو بالتأكيد جزء منه، إنني محظوظ حقا وممتن لمشاركتي في ذلك”.

 

تعرض إيرفينغ للانتقادات في عدة مناسبات بسبب مواقفه وتصريحاته، بما في ذلك تعليقاته على اللقاحات ومزاعم حول الأرض المسطحة.

حرب غزة والكوفية

وفاجأ إيرفينغ الصحافيين مع بداية الحرب في غزة، حيث ظهر مرتديا الكوفية الفلسطينية كتعبير عن تضامنه مع سكان القطاع ضد هجمات الجيش الإسرائيلي.

ولم ينزع كايري إيرفينغ الكوفية إلا عند نهاية حديثه في المؤتمر.

ورغم أنه لم ينبس ببنت شفة عن فلسطين أو غزة، فإن ارتداءه الكوفية فهم بأنه رسالة تنديد لما يقترفه الجيش الإسرائيلي.

كما كتب إيرفينغ على حسابه الرسمي في منصة إكس “أين أنتم أيها الإعلاميون الذين يتحدثون بصوت عالٍ والذين يظهرون على شاشات التلفزيون وفي منصات التواصل الاجتماعي، لإدانة الأشخاص الذين يقفون إلى جانب المظلومين؟”.

 

وتابع “تُرتكب جرائم ضد الإنسانية وأغلبكم صامتون، هل أكلت القطة ألسنتكم؟ أو أنكم خائفون من الدفاع عن ما هو حقيقي؟”.

رمضان حدث خاص

رغم قلة حديثه حول معتقداته الدينية، يحرص نجم “بوسطن سلتكس” جايلين براون على الاحتفال بشهر رمضان المبارك مثلما يتجنب تناول لحم الخنزير.

خلال شهر رمضان، يوازن براون بين التزاماته المهنية والتزاماته الدينية، ويسلط الضوء على الانضباط والتفاني المطلوبين للالتزام بهما.

وصرح براون سابقًا بأن “رمضان حدث خاص ، حدث أنقذ حياتي بطرق عديدة. لذلك أحيي جميع الأشخاص المشاركين في هذا الشهر واهتف لكل من يظهر الاحترام لهم لأن بعض الأشياء ، في الواقع ، أهم من كرة السلة “.

كما شوهد الرياضي في المسجد عدة مرات.

وقال في مارس آذار الماضي: “يواجه الناس صعوبات أكبر بكثير في أجزاء مختلفة من العالم”. “ليس لديهم نفس البركات، أو نفس الفرص، أو نفس الامتيازات التي أتمتع بها. لا أنظر إلى الأمر على أنه صعب على الإطلاق”.

وأضاف: “الأمر يتعلق بإيماني أكثر، وأكثر خارج الملعب – الأشياء التي تعمل عليها، وإيمانك، وأشياء من هذا القبيل”.

وأكمل: “كل هذه الأشياء تسير معًا، عقليًا وجسديًا وروحيًا وعاطفيًا، ولكنها جميعًا تلعب دورًا في بعضها البعض. أعتقد بالتأكيد أن الأمر يتعلق بإيمانك وروحك وإيمانك أكثر من ارتباطه بالطبيعة المادية للأشياء”.

ويستخدم براون منصاته على مواقع التواصل لتعزيز الوحدة والتفاهم بين الناس من مختلف الأديان. ويؤكد على أهمية كسر الصور النمطية المرتبطة بالمسلمين ويدافع عن تمثيل المسلمين في مختلف المجالات.
وذكر في المقابلات أن المسلمين يأتون من خلفيات مختلفة وأنه من المهم إظهار التنوع داخل المجتمع المسلم.

ويساعد هذا التمثيل في مكافحة الإسلاموفوبيا ويعزز مجتمعًا أكثر شمولاً.

في مقابلات مختلفة، شارك براون كيف أثر إيمانه بشكل إيجابي على حياته. لقد تحدث عن أهمية الصلاة والصيام والصدقة في الإسلام، وكيف تساعده هذه الممارسات على البقاء منضبطًا ومركزًا على ما يهم حقًا في الحياة.

نهائي صعب

ولن تكون الأمور سهلة على إرفينغ وزملائه ضد الأسطوري سلتيكس الباحث عن الانفراد مجدداً بالرقم القياسي لعدد الألقاب الذي يتقاسمه مع غريمه لوس أنجليس ليكرز (17)، لاسيما في ظل المستوى الذي قدمه جايلن براون وجايسن تايتوم ورفاقهما، إن كان في الموسم المنتظم حيث كانوا أصحاب أفضل سجل في الدوري بأكمله، أو في الـ”بلاي أوف” حيث تغلبوا في الدور الأول على ميامي هيت 4-1، ثم على كافالييرز بالنتيجة ذاتها في الثاني قبل أن يحسموا نهائي المنطقة الشرقية 4-0 على حساب إنديانا بايسرز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى