أخر خبر

هذه الدولة تعلن رسميا منع دخول الإسرائيليين أراضيها

تراجع عدد الإسرائيليين الذين زاروا جزر المالديف بانخفاض نسبته 88 بالمئة

قرّرت المالديف الواقعة في المحيط الهندي منع الإسرائيليين من دخول الأرخبيل السياحي، وفق ما أفادت الرئاسة الأحد، معلنة عن مسيرة وطنية “تضامنا مع فلسطين”.

وتشتهر جزر المالديف وهي جمهورية مسلمة صغيرة تضم أكثر من ألف جزيرة مرجانية ذات موقع استراتيجي، بشواطئها الرملية البيضاء المنعزلة وذات المياه الفيروزية وقطاعها السياحي المزدهر.

News

وقال متحدث باسم الرئاسة إن الرئيس محمد مويزو “قرر فرض حظر على جوازات السفر الإسرائيلية”، بدون إعطاء تفاصيل بشأن موعد دخول القرار الجديد حيّز التنفيذ.

كذلك أعلن مويزو عن حملة وطنية لجمع التبرعات بعنوان “المالديفيون يتضامنون مع فلسطين”.

وكانت المالديف قد رفعت حظرا كان مفروضا على السياح الإسرائيليين في أوائل تسعينات القرن الماضي، ومضت قدما نحو استئناف العلاقات في العام 2010.

على الرغم من ذلك، أحبطت محاولات تطبيع بعد إطاحة الرئيس محمد نشيد في شباط/فبراير 2012.

News

وتمارس أحزاب معارضة وحلفاء للحكومة في جزر المالديف ضغوطا على مويزو لحظر دخول الإسرائيليين، في موقف احتجاجي على الحرب في غزة.

وفق بيانات رسمية، تراجع عدد الإسرائيليين الذين زاروا جزر المالديف إلى 528 في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، بانخفاض نسبته 88 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وفي رد فعل على الحظر، حضّ متحدّث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مواطنيه على تجنّب السفر إلى المالديف.

وقال المتحدث “بالنسبة إلى المواطنين المقيمين في البلاد، ننصح بأن يغادروا، إذ في حال واجهتهم شدّة لأي سبب، سيكون من الصعب علينا أن نساعد”.

News

اندلعت حرب غزة إثر هجوم غير مسبوق شنته حماس على جنوب إسرائيل في 7 تشرين الأول/أكتوبر وأسفر عن مقتل 1189 شخصا، معظمهم من المدنيين، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

كما تم خلال الهجوم احتجاز 252 رهينة، لا يزال 121 منهم في غزة، من بينهم 37 يقول الجيش إنهم لقوا حتفهم.

وأدى القصف الإسرائيلي والهجوم البري الانتقامي إلى مقتل ما لا يقل عن 36439 شخصًا في غزة، معظمهم من المدنيين، وفق وزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى