أخر خبر

الأكلات التراثية بين تحسين الدخل وتسويق التراث

لاشك أن تنويع مصادر الدخل لأى مجتمع من المجتمعات المحلية هو هدف مهم، ومع زيادة الحركة السياحية يصبح من الأهمية أن نستثمر في تسويق المنتج السياحي سواء كان زيارة المعالم السياحية والأثرية أو رحلات السفاري والسياحة الترفيهية والثقافية والمؤتمرات والسياحة الاستشفائية فمصر غنية بكافة أنماط السياحة التي تجتذب الملايين من كافة أنحاء العالم .

ومن المناطق المتميزة بمصر واحة سيوة بتراث ثقافي أمازيغي يلفت الأنظار لخصوصيته وتفرده .

والثقافة بسيوة لغة وعادات وتقاليد ، وحرف يدوية هي محل اهتمام كبير وأصبح التسويق لها في غاية الأهمية للحفاظ عليها واستدامتها.

لذلك يعد التسويق للمطبخ السيوى بأكلاته الغنية مثل الملوخية السيوى، بومردم، اشنجوط، تاجلا انتينى، الشكشوكه، المخمخ ، لبسيس، وغيرها العشرات يمثل مصدر دخل مهم للمجتمع السيوى، وايضا سيعمل من أجل الحفاظ على تراث الواحة.

لذلك يجب العمل من خلال وزارة السياحة، ووزارة الثقافة، والجهات المعنية بتراث سيوة العمل على الترويج والتسويق للمطبخ السيوى لتنويع أنماط السياحة فسياحة الطهى واحدة من الأنماط المعروفة عالميا ، ومن أجل تحسين دخل الأفراد، والحفاظ على التراث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى